مًٍِـــــًنًـتٍِدىـــ الًَِحــــٍَِبــ
منتدى الحب
ملتقى شباب وصبايا الشرق الاوسط
نتمنى من الله ان ينال اعجابكم المنتدى
بشرفنا ويسعدنا تسجيلك معنا
فلا تتردد ولا تبخل علينا تسجيلك الكريم
تقبلوا تحيات
اداره منتديات الحب
علي التميمي

مًٍِـــــًنًـتٍِدىـــ الًَِحــــٍَِبــ

MONTADH ALHOOB AND ALHANAAN
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكل اعضاء وزوار المنتدى الكرام نتمنى من الله ان ينال اعجابكم المنتدى وننتمنى من الزوار الكرام التسجيل في المنتدى ونتمنى من الاعضاء الكرام المشاركه في المنتدى تقبلوا تحيات اداره منتديات الحب ........

شاطر | 
 

 من زوايا أنفاس الموصل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
prince mosul
مراقب اقسام المنتدى
مراقب اقسام المنتدى
prince mosul

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1405
عدد التقيم : 11946
الانتساب : 01/04/2010
الموقع : حصرياً في جامعة الموصل

العمل/الترفيه : طالب/ الانترنت
المزاج : سألت قلبي؟؟ اين الحب. فسألني؟ واين الحبيب الذي يستحق. غلطتي حبيتك يوم ضميتك

مُساهمةموضوع: من زوايا أنفاس الموصل   الخميس أبريل 08, 2010 6:30 am

مآذن ومنارات الحدباء وأجراس كنائسها القديمة، الموصل أم الربيعين، يتقاطر حنين الذكرى لوفاة الصحفي والأديب الكبير( عبد الباسط يونس) أتعطر من زوايا أنفاس الموصل وتاريخها، لياليها وأيامها التي عاصرت سحر الأدب وسر موجاته العذبة، المدينة التي أنجبت لفيف كبير من العظماء، أقف عند مشارف أبوابها العتيقة وأعلن لنينوى عن تواصل الحياة بحلوها ومرها، لن ينفلت من قبضته تاريخها الموثق بعمق حضارتها( عاصمة آشور) أسوارها شاهدة على طينها وما حمل من ألواح العلم والمعرفة، لأتمعن بحسِ ألقها الساكن في قلبي وجمال غاباتها المستلقية على ضفتي نهرها، وشمس البحث تدفعني أنا ابنة الموصل، التي من نبع قلبها خلقت، يشدني وفائي إليها مثل باقي أدبائها، شعرائها، كتابها، مفكريها، سليلة هؤلاء، منحتني الموصل عبير هوائها النقي، وهذا الفيض من النبض العاشق لها، للبحث في المعرفة ومعنى الألم والحب.
بما أنني لا أجيد الكتابة عن نفسي، أقدم ما كتبه الدكتور: عبد الستار عبد الله، أستاذ من جامعة الموصل، كلية الآداب، قائلاً:
[ "الإحساس باللغة/ الوجود في الكتابة، العقل يكرس الأنظمة، والشعر يهدمها..."
ثم يكمل:
- يتوالد الشعر بوصفه كائناً تحت سقف المعرفة لا يوصفها آلة تفسير العالم، ولكن يعدها عالماً يتخلق في حرائق الشعر...
من هذا المنظور سأحاول أن أُقارب عوالم ( رحاب حسين الصائغ في ديوانها الأول- قصائد لا تحرق) فهي تؤكد على حاجتنا إلى الاقتراب من زمن يختلف في حضوره أو غيابه لأنَّ سلطة ( اللوغوس) لم تعد ذلك المقام السامي الذي يهيمن على وعي الكتابة، بل أصبحت العلاقة تقوم على أساس إزاحة ألذات عن مركز المسميات للإقامة في فضاء الغرابة، وإعادة بناء معرفة تصدم أفق الانتظار، وتطمح في الوقت نفسه إلى لحظات الحضور..
هل يمكن للخيال أن يجمع نفسه في جسد..؟
.. لو كان التخيل
يجمع نفسه في جسد.!؟
ألا يؤسس غياب ( الجسد) رغبة أكيدة في التموضع داخل عالم الوعي، لكن المخيلة الخيال ، تبقى مشروعاً دائماً للحيرة، فليس هناك في عالم الوقوف خارج الأزمنة شكل يُمكن للمبدع أن يضع فيه تحولاته!، لأنَّ ذلك سيؤدي بالضرورة إلى فقدان الشعر قدرته على المغامرة ومشاعية المعطى، فالوصول إلى أشكال للخيال يعني سقوط الطاقة الحيوية للحلم في حدود الرتابة والقبول بمركزية النمط، وهذا سيؤدي إلى الجنون..
في القصيدة الأولى من الديوان رحاب الصائغ (رحلة في قعر الشيء)
" سأجن..
إذا لم أجد بعضي
يبزغ من عالم الحيطان.."
أليس عالم (الحيطان) أبدية ساكنة يغلفها الصمت وينخر فيها نظام المعنى إذن لا بد من (البزوغ ) الانفلات من ظلمة الانغلاق إلى فهم ألذات باعتبارها حلماً ينطلق في مهرجان حدس السحر..
ورحاب الصائغ حدس الحلم الذي ينطلق من قلب عصفور ليسكن حرائق القصائد...!!! ].
بما أن الموضوع بعمومه من زوايا أنفاس الموصل، فإنَّ الشاعر فخري أمين الموصلي المنبع والأصل، محتجب خلف أسوار كتبه وأوراقه، ولا يحب الإعلان عن وجوده كشاعر، إلاَّ أنَّ الموصليون يعلمون ذلك، لأنه يجد باب الشهرة مقيت، والعيش تحت الأضواء متعب، لكنه يكتب ويكتب ويمعن النظر فيما حوله من شوق لهذه المدينة الصابرة مثله على أهوال الأمور، وهوان الزمان والعيش في ظل احتلال الأمريكي المغتصب للعراق، يحاول في كتاباته الهادفة لتثبيت معاني التواجد الحر في كل أجواء الموصل، المدينة همها سلام أبنائها من هذا العدوان، لكنهم لا يستسلمون أبداً، بما يملكون من حب لها يعمر قلوبهم بالشجاعة، حاملين لها المودة والفخر، بين أزقتها، أسواقها، شوارعها جوامعها، جامعاتها، مدارسها، بتآلف عجيب.
فخري أمين أحد أبنائها البررة، غادرها أيام الصبا للدراسة، عاد إليها بحنينه لها روحاً وجسداً، غير قادر على فراقها، بتواضعه المعروف قبل أن يقدم لي قصيدة لتدخل ضمن مشروع كتاب أعمل به بجهدي فردي حباً للموصل، ( أنطولوجيا النقد الأدبي في الشعر العربي المعاصر) من أجل أن أقدمه هدية لمدينتي، يتضمن البحث فيه عن (المرأة ) قدم لي قصيدة ( تلك المرأة).
قصيدة تحمل عبق مزَّكه من نغمات الروح الخافقة بسحر التذوق للجمال، بما تملك من مشاعر مذهبة بحفيف صوفي، يترنم في كهف عشقه بصبر الزهاد، حيث يقول:
الثالثة فجراً
والحديقة المجاورة للمسرح
غارقة في عتمة شفيفه
تصلح للحب أو الحلم
كيف اهتديت إليها هناك؟
يدخلنا بكلماته جو السحر وحلم عميق من الشعور، برسم صورة للمكان، تأخذك لأبعاد متوازية من الحلم والحب بذكر المكان، هو ليس من اختياره، اللحظات التي مرَّ بها دفعته للإحساس بالمكان وطغيان فكرة وجود إمرأة، بقوله:
هامساً جاء صوتها
رائقاً في العتمة الرائقة
. . .
من هي ..؟
من أين جاءت..؟
كل ما أعرفه أنها تعشق صوت المغني،
رغبة لازمة من كبد البراءة طاردته، ليس سهواً ما أحس، سبق له بها معرفة أوضحت له أنها تعشق صوت المغني، أما هو لم يتجاهل تلك المرأة، صوتها المنسلخ في بقايا المكان هو الذي قاده للشعور بها، بقوله:
لكنه سريعاً أضاء
ليسلبني نجمتي الدافئة...
. . .
هل استحالت مثل أميرة مسحورة
إلى بجعة مع أول شعاع ضوء..؟!
سحر المكان منحه حكايات الحب، أرغمه على التفكير بها، شاهداً على نفسه أنها مجرد حلم، بقوله:
لكنها في أول رحلة ذهبت
اختفى باصها في منعطف غابي،
وأنا،
مهجور على الرصيف،
المرأة منحته الإحساس باللذة الزمكانية، أنصهر في حالة حب غير واقعي، جعله يسافر مع روحه تجاهها، رغم أنه يجهل كل شيء عنها، بقوله:
ألوحُ لها في وحشة باردة ...
. . .
ماذا كان أسمها..؟
لست أذكر،
غير أني لن أنسى،
قصيدة حملت الهم الوجداني في قلب الشاعر، عاش لحظات من الخيال الجميل، أضافته عليه إمرأة، بقي لسنين تراود وجدانه تلك اللحظات.

ذكر الدكتور عبد الستار عبد الله، [ أن الإبداع ينبثق من لحظة الانفعال عن عالم يضغط بشدة على ضرورة الإحساس بالراهن، والقبول بحتمية المطابقة بين زمن القول وزمن الإحساس بالمعطى. ]
الشاعر فخري أمين يتحدى زمن التأمل بتكثيف الصورة الشعرية في قصيدته، باحثاً عن المرأة في عمق ذاته، أسس لها وجود بعالمه واضعاً للزمكانية معنى من تلك المشاعر التي داخلته في لحظات من الوقت، كانت( الثالثة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
queenof_hearts
مشرف قسم الحب والرومانسيه
مشرف قسم الحب والرومانسيه
queenof_hearts

الجنس : ذكر
الابراج الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 207
عدد التقيم : 281
تاريخ الميلاد : 18/07/1992
الانتساب : 06/08/2009
العمر : 26
الموقع : اكبر درجه للرومانسيه

العمل/الترفيه : نفسي اعيش ومش عارف
المزاج : bdrab 3ood 3saleya w 3ayesh

مُساهمةموضوع: رد: من زوايا أنفاس الموصل   الخميس أبريل 08, 2010 2:29 pm

تسلم يا بوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.m-alhoob.yoo7.com
سوسو الاميره
عضو فوق الوصف
عضو فوق الوصف
سوسو الاميره

الجنس : انثى
الابراج الابراج : الميزان
عدد المساهمات : 228
عدد التقيم : 228
تاريخ الميلاد : 01/10/1990
الانتساب : 01/01/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالبه ....
المزاج : ممتازه

مُساهمةموضوع: رد: من زوايا أنفاس الموصل   الأحد أبريل 11, 2010 5:32 pm

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince mosul
مراقب اقسام المنتدى
مراقب اقسام المنتدى
prince mosul

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1405
عدد التقيم : 11946
الانتساب : 01/04/2010
الموقع : حصرياً في جامعة الموصل

العمل/الترفيه : طالب/ الانترنت
المزاج : سألت قلبي؟؟ اين الحب. فسألني؟ واين الحبيب الذي يستحق. غلطتي حبيتك يوم ضميتك

مُساهمةموضوع: رد: من زوايا أنفاس الموصل   الإثنين أبريل 12, 2010 10:42 am

لا شكر على واجب يا حبايب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هدوء الليل
الاداره
هدوء الليل

الجنس : انثى
الابراج الابراج : السمك
عدد المساهمات : 1166
عدد التقيم : 11523
تاريخ الميلاد : 29/02/1980
الانتساب : 05/03/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: من زوايا أنفاس الموصل   الأربعاء أبريل 14, 2010 10:51 am

شكرررررررررررررررا حمودي على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince mosul
مراقب اقسام المنتدى
مراقب اقسام المنتدى
prince mosul

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1405
عدد التقيم : 11946
الانتساب : 01/04/2010
الموقع : حصرياً في جامعة الموصل

العمل/الترفيه : طالب/ الانترنت
المزاج : سألت قلبي؟؟ اين الحب. فسألني؟ واين الحبيب الذي يستحق. غلطتي حبيتك يوم ضميتك

مُساهمةموضوع: رد: من زوايا أنفاس الموصل   الأربعاء أبريل 14, 2010 11:05 am

تدللين بنت خاااالتوووووووووو
لا شكر على واجب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من زوايا أنفاس الموصل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مًٍِـــــًنًـتٍِدىـــ الًَِحــــٍَِبــ :: ミ♡彡 الًُحـــــــٍِبـــ عُـآمٍـهُـ ミ♡彡 :: ஓ♥ قِـصِـرٍ آلضَـيًـآَفٍـة ♥ஓ♥-
انتقل الى: